#الواتساب يلغي تطبيق السياسة الجديدة

#الواتساب يلغي تطبيق السياسة الجديدة

 بعد أن قام تطبيق المراسلة الفورية الشهير واتس اب المملوك لـ"فيس بوك" بتحديث سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به خلال الأ يام الماضية 
ظهرت العديد من التقاريرعن هذة السياسة حيث اثارت السياسة الجديدة الكثير من الجدل
 
وجاء فى بيان سياسة الخصوصية ما يلى:
 "كجزء من شركات فيس بوك يتلقى واتس آب معلومات من شركات فيس بوك الأخرى ويشاركها معها، وقد نستخدم المعلومات التي نتلقاها منهم، وقد يستخدمون المعلومات التى نشاركها معهم للمساعدة في تشغيل خدماتنا وعروضها وتوفيرها وتحسينها وفهمها وتخصيصها ودعمها وتسويقها، بما في ذلك منتجات شركة فيس بوك"، كما أنه فى حال عدم السماح بالمشاركة مع فيس بوك، فإن المستخدمين قد يفقدون الوصول إلى حساباتهم".

 وقد اوضح واتس اب النقاط المهمة وما هو مضمون التحديث وما البيانات التي سوف يشاركها وهل هي ستشارك صورك ومحادثاتك  وكل شي على تطبيق الواتساب ام لا

 وذكر ان الواتس اب امن تمام ولن يتم العبث ببياناتك او مشاركتها مع اي طرف اخر وقد تم ذكر هذا التوضيح  على حساب تويتر من موقع واتساب الرسمي.

  1. واتساب لا يمكنه مشاهدة رسائلك الخاصة او مكالماتك ابدا.
  2. واتس اب لا يمكنه مشاهدة او مشاركة موقعك.
  3. لا يمكن لواتساب مشاركة جهات اتصالك او ارقام على هاتفك.
  4. جروبات الواتساب امنا تمام.
  5. يمكنك تفعيل ميزة الاختفاء الذاتي للرسائل.
ولكن  تعديل قواعد الخصوصية هذة اثارت موجة من الغضب بين خبراء التكنولوجيا ودعاة الخصوصية ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية ممادفع  شركة َ"اتس آب"- المملوكة لفيسبوك-
 تأجيل التحديث الجديد عقب ردود الأفعال الغاضبة بشأن مشاركة البيانات مع فيسبوك. 
وقالت "واتس آب"، إنه لن يضطر المستخدمون بعد الآن إلى مراجعة وقبول شروطه المحدثة بحلول 8 فبراير، ولن يتم تعليق حساباتهم أو حذفها بحلول ذلك التاريخ  

 اعاد ذلك ثقة المستخدمين في واتس اب بعد توضيحه لساسية الخصوصية وتراجعه عنها .حيث أصبح الآن إستخدام تطبيق الواتساب آمن مثل ما كان عليه سابقاً .

وقالت WhatsApp إن التحديث المخطط له لا يؤثر على المحادثات الشخصية ، والتي ستستمر في التشفير من طرف إلى طرف ، أو توسيع قدرتها على مشاركة البيانات مع فيسبوك. 

وأضافت الشركة: "يتضمن التحديث خيارات جديدة سيتعين على الأشخاص مراسلة شركة على WhatsApp ، ويوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها".

وقالت WhatsApp إنها حددت موعدًا جديدًا مستهدفًا هو 15 مايو لإطلاق التحديث الجديد وستتواصل مع المستخدمين تدريجياً لمراجعة تغييرات السياسة.



اذا كان لديك اقتراحات او افكار اخرى نرحب بك تواصل معنا ..اضغط هنا





كلمات دليلة

خبرتنا تدل علينا

اشترك الآن و تواصل مع عملائك باحترافية بالغة
سجل الآن